ندوة الشهيد محمد بوسليماني

ندوة الشهيد محمد بوسليماني
6 فبراير 2018 12:07

الذكرى الـ24 لاستشهاد الشيخ المربي محمد بوسليماني..
“كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها”

أحيت جمعية الإرشاد والإصلاح الذكرى الرابعة والعشرين لاستشهاد الشيخ الشهيد محمد بوسليماني أحد مؤسسي الجمعية، بتنظيم ندوة يوم السبت 03 فيفري 2018 بالمكتبة الوطنية بالحامة بالجزائر العاصمة، والتي تمحورت حول القضية الفلسطينية، التي لطالما كانت هاجسا وقضية تؤرق الشيخ الشهيد محمد بوسليماني، فساهم بالتوعية والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته المصيرية، التي تعتبر من القضايا المصيرية والتي أجمع على نصرتها الشعب الجزائري بكافة أطيافه.
حيث أكد مدير الندوة الأستاذ اسماعيل بن خوخة نائب رئيس الجمعية أن هذه الوقفة التي أقامتها الجمعية والتي اختارت أن تكون القضية الفلسطينية محورها هي عرفان وتقدير للشيخ محمد بوسليماني الذي كانت القضية الفلسطينية هاجسه وهمه الأكبر.
من جهته الأستاذ تنصر الدين حزام رئيس الجمعية أكد في كلمته الافتتاحية بالمناسبة أن هذه الندوة التي نظمتها الجمعية تكريما لروح الشهيد الذبيح محمد بوسليماني عليه رحمة الله هي تمثل مبدأ الوفاء، فالوفاء قيمة إنسانية نبيلة تميز الإنسان عن غيره، بل إن الوفاء يعد من أنبل القيم الإنسانية. وإن اختيار موضوع الندوة ليكون حول فلسطين هو لدعم الرباط الفلسطيني، ولنصرة القضية الفلسطيني، وإن الجمعية التي يعد الشيخ الشهيد محمد بوسليماني أحد مؤسسيها تعمل على تقديم الدعم للشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة.
ممثل السفارة الفلسطينية في الجزائرية أكد في مداخلته أن هذه الندوة تمثل الموقف الجزائري الشعبي والرسمي الداعم للقضية الفلسطينية التي لم تتأخر الجزائر يوما عن نصرتها وتقديم كل ما يدعم الشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة.
الندوة عرفت مداخلات متنوعة من طرف الأساتذة والباحثين الذين تناولوا التاريخ الطويل للقضية الفلسطينية والعلاقات التاريخية التي تجمع بين الشعبين الفلسطيني والجزائري، كما تناولوا العديد من القضايا على غرار الوقف المغاربي في القدس والذي أكد الباحث والمؤرخ الأستاذ محمد الأمين بلغيث أنه يعود للجزائر بحسب العديد من الأدلة والأبحاث.
كما عرفت الندوة مشاركة كل من الأساتذة على غرار الدكتور عامر رخيلة من جامعة العلوم السياسية والعلاقات الدولية وعضو سابق في المجلس الدستوري. والأستاذ محمد بوعزارة المدير السابق للمحطة الجهوية للتلفزيون الجزائري بورقلة ونائب سابق عن جبهة التحرير الوطني. الأستاذ سعيد مرسي. أحد مؤسسي الجمعية، والدكتور محمد الأمين بلغيث. والدكتور والوزير السابق أبو جرة سلطاني.
وقد ألقى شاعر الحرية محمد براح قصيدة في المناسبة بعنوان “يا قدس ثوري”،

وقد تميزت الندوة عن سابقاتها بإقامة معرض صور خاص بالشهيد محمد بوسليماني وعائلته في مختلف مراحله العمرية منها ما عرض لأول مرة .

تقرير حكيم سبتي

أخبار متعلقة